Monthly Archives: يوليو 2012

عودة مع كتاب

 

باولو كويلو ..الف..رواية

أعتذر لكل متابعيّ عن الغياب الطويل ولكنها الظروف الحياتية التي منعتني حتى من التفكير في شيء يستحق الكتابة هنا ، لن أكتب الكثير وأتمنى ان لا أتجه للتعقيد لإن التدوينة أشبه بالخاطرة أصف بها المرحلة التي أمر بها والأفكار التي تعتريني .

لم أقرأ شيئاً منذ فترة طويلة نسبياً وكان أحد الأصدقاء نصحني برواية لباولو كويلو إسمها “ألِف” مع العلم أنني شديد فيما يختص بالروايات شدة تصل إلى العداء (الغير مبرر)،إلا أنني قررت التجربة ، قرأت أول 30 صفحة وجاءني الإلهام لأكتب من جديد . توقفت في الرواية على المقطع التالي :

“ وهذه خشيتي الأكبر في هذه اللحظة،أن تحصل مأساة ما .تُحدث المأساة على الدوام تغييراً جذرياً في حياتنا ، تغييراً مرتبطاً بالمبدأ ذاته : الخسارة . عندما تواجهنا أي خسارة لا جدوى من محاولة إستعادة ما كان ومن الأفضل ان نستفيد من الحيز الأوسع الذي يُشرّع أمامنا ونملأه بشيء جديد.نظرياً ،كل خسارة هي خير لنا ،أما عملياً فنشكك في وجود الله ونتسائل “ ما الذي فعلته لأستحق هذا ؟ “ .

 

هذا الاقتباس من الرواية ينطبق على حالتي هذه الأيام بالذات والتي أعتقدها ستطول بإستثناء التشكيك بالله فالحمد لله على كل شيء ،أحسست أن الكاتب يخاطبني أنا بنفسي وأنه كتب الرواية لأقرأها أنا اليوم وفي حالتي هذه ،كانت لدي بعض الأفكار التي إعتبرتها( عفوية ) عن الزمن وفُتنت قبل هذا بنظرية آينشتاين عن الزمن والتي غيرت الكثير في عالمنا كما نعرفه الآن .ما أعجبني بالرواية أنها تعطي مفهوماً جديداً للزمن ومصطلح أعجبني جداً أظنني سأستخدمه كثيراً فيما بعد ألا وهو “الـ هُنـا و الآن “ بإختصار منقوص القيمة الحاضر هو نتاج الماضي والمستقبل في آن واحد ، الزمن ليس خطاً مستقيماً ولا يجب علينا ان نفكر في الماضي والمستقبل بل في الهنا والآن لأنهما نتاج الماضي والمستقبل في آن واحد …عندما أفكر بشكل أعمق في هذا الكلام أرى ذلك بوضوح ، تمت كتابة هذه الرواية في “الماضي” وأنا سألت صديقي عن كتاب فنصحني بهذه الرواية علماً انني لا أحب الروايات كثيراً وجاء تطبيق النصيحة “مستقبل” بعدما حل بي مؤخراً ، الرائع أنني أكتب في مدونتي عن رواية الآن وهنا كانت في الماضي ومكانتها مستقبلية فالماضي والمستقبل أنتجا الـ هنا لديي . (رائع).

  الرواية تماماً كما أخبرني صديقي عنها ، معقدة بعض الشيء وصعبة لمن ليس له خلفية ثقافية مسبقة عن المواضيع التي تدخل في تفاصيل القصة لم أقرأ سوى القليل وكانت كما قال – غير أنني لا أواجه مشكلة إلى الآن – أنصح كل من يقرأ هذه التدوينة أن يقوم بقراءتها .

Advertisements