الذي لا يُنتسى

true_friendship_wal_06
إخترتُ أن أكتب بالعنوان “ يُنتسى”  وليس “  يُنسى “ وذلك بعد مضي زمان طويل نسبياً على فراق من يستحق أن أكتب عنه وله ، ربما أكره أسلوب الخاطرة لإدراكي فشلي في الكتابة بهذا الشكل ولكن على صعيد آخر الخاطرة تُعفيني من النقض … صديقي الذي لا يُنتسى يستحق وقفة بعد سنين ، صديقي … صديق الغربة صديق الوحشة ماذا أكتب وكل ما قد أقول أنت تعلمه .

 

ربما الصداقة من أجمل التجارب التي تمر علينا كبشر في مسيرة الإنسان الطويلة بإتجاه الوصول نحو غاية لا أدري إن كان يعرفها أم لا ، لربما من قال أنه في الإتحاد قوة صدق ، عندما تتحد الأفكار تزداد فرصة الإبداع وعندما تتحد القوى تزداد فرصة الإنجاز ، ماذا يحدث عندما تتحد النفوس ؟ تحدث حياة . أكتب وكلي تردد فيما سأخط ، الكلمة القادمة …الجملة القادمة … عن ماذا سأتحدث الآن ؟ هل من إنسان على وجه المعمورة لا يملك صديقاً يصدقه القول ؟ الشعور والأفعال ؟؟؟!

صديقي أكتب لك ولا أدري إن كنت ستقرأ ، أود القول أني أفهمك … أفهم ما أنت ومن أنت وأستطيع التعايش مع الواقع أيضاً كما أنني أستطيع ممارسة التجريد ببراعة ، تجريد الشيء عن أعراضه … تجريدك عمن تكون إلى ما تكون … صديقي أنت الأجمل والألطف أنت من كان يفهمني ويُعزيني في نفسي ،أنت من كان يدفعني إلى الأمام ويُلجمني إلى الخلف ، أنت من كان يُغريني في نفسي ويحميني منها … اليوم …أستطيع تجريدك عما أنت عليه ، أستطيع تحريرك مما يكبلك ، لا أظنك تفهمني ولكنني أفهمك وأفهم أنك لا تفهمني ، ربما ينبغي لنا قبل أن نتحاور الآن أن ننزع معاطفنا السميكة أولاً ، ربما يمكننا التناظر سوياً أو فُرادى لا يهم فأنت دائماً تربح بأية حال .

صديقي لا يهمني عُمرك الآن ،  أتراني أجهل أن الإنسان كائن يعيش الأبدية بعد الفناء الأولِ ؟

صديقي لا يهمني شكلك الآن ، هل تعكس المرآة ما يتفجر به الفؤاد ؟

صديقي لا يهمني جنسك الآن ، كنت ذكراً أم أنثى … كليهما أو سواهما … أنت أنت كما أنت وكما كنت وكما ستبقى !

صديقي لا يهمني ما تقول الآن ، كنت جيداً او سيئاً ليس بالأمر الهام الآن أليس كذلك ؟

صديقي لا يهمني ماذا تصنع الآن ، أنت تتقنه بلا أدنى شك فهل تعقله جيداً ؟

صديقي لا تهمني نفسي … أكتب لك ما لا تمحوه الأيام ولا تجلوه وحشة الدنيا …أكتب لك وأنا أعلم أنك تقرأ وترى ولا يوجد سواك يرى ، لم أفهم إلى الآن ماذا فعلت ولما فعلت هذا ومن أجل ماذا ؟

صديقي لا يهمني الآن !!!

صديقي لا أرثي نفسي أمام مقصلتك ، ولا أود الحصول على الخلاص … ما زلت لا أدري ما كتبت وما سأكتب ، لم أعي نفسي بعد ، لم أفقه جوهرك حقاً بعد ….
لستُ أدري ولكن !!!!

ينبغي لي القول أني شاكرٌ لك وجودك ، ينبغي لي شريكي العزيز أن أذكرك بإنه يوماً ما كانت لدينا حياة واحدة تجمعنا ، حياة تجمّع فيها الزمان والمكان في لازمان ولامكان حيث فقد كل ذي قيمة قيمته وبقينا فقط أنا وأنت ثم أنا وأنت … حياة خاصة ندفنها ، نعيش بها … نحتفظ بها لأنفسنا فهي درة نفيسة حقاً …

من كل قلبي أتمناك أن تنساني فقد سطّرنا المهم وكفى … ولكني لا أقبل أن تعتبرني لا شيئاً ، أكره هذا وأرفضه … واجهني إن كان لك معي مشكلة … عاركني فأنا الآن كبير وأستطيع النزال ، أترى ظننتني قاصراً ؟ أنا قاصر وأنت قاصر وكلهم كذلك …لا تحتقرني كما تفعل … أطلب منك أن تنساني وتستمر ، إنسى ولا تلتفت إلى الوراء …. كما عهدتك دائماً صديقي قوياً جسورا … ولكني لا أريدك أن ترتكب جريمة في حق كلينا … فالآن ليس الأمس ولن يكون غداً !!!

إلى من يملك أن يرى … ويعقل !

 

Advertisements

About .:.ليث شعبان آغا .:.

إنسان، إنسان ... حكمة شرقية تأسرني، فعلى الانسان أن يكون إنساناً أسعى أن أكون الإنسان الذي أريد، أعرّف نفسي على هذا الأساس الذي لا أراني بدونه شيئاً

Posted on 15 أبريل 2012, in عام. Bookmark the permalink. 2 تعليقان.

  1. اذا كانت هذا التدوينية بما خطت يداك فكتبت اروع ما قرات عن الصداقة ..فمهما طال الزمن الصديق لا ينسى بضم الياء مهما كانت الأسباب والمبررات ولكن نقول احيانا الظروف والمبررات تجبروا على فعل مالا نريد مع انه من المفروض اننا نحن من. يتحكم بالظروف وليس العكس

    • أهلاً بك اخي ، أعتذر لتخييب أملك ليست يداي من كتبت هذه التدوينة … إنه الفؤاد !
      ما أخشاه أن ننظر للحياة التي نعيشها فلا نرى سوى مجموعة من الظروف التي خطت لنا حياتنا كما عشناها ، هناك ظروف لا يمكن التغلب عليها ولكنها نادرة الوجود فليست كل الظروف كالجدر الفولاذية .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: