عريقات : لم يعد حل الدولتين خياراً

s

ذكر الدكتور صائب عريقات أن الفلسطينين مضطرون للتخلي عن هدفهم في إقامة دولة فلسطينية بإستمرار الإعتداءات وعمليات بناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية،وأضاف أن الحل المتبقي لدى الفلسطينين هو التركيز على حل الدولة الواحدة حيث يستطيع كل من الفلسطينيين واليهود والمسيحيون العيش كأنداد .

كما أشار الدكتور عريقات إلى ما قاله نيتنياهو في آخر إجتماع له مع الرئيس أبو مازن في نيويورك بإشراف الرئيس الأمريكي أوباما  “ إن القدس ستكون العاصمة الأبدية والموحدة لإسرائيل وإن قضية اللاجئين لن تطرح للمناقشة وإن دولتنا ستكون منزوعة السلاح وإن علينا الإعتراف بالدولة اليهودية وانها لن تكون هناك حدود 1967وإن المجال الجوي سيكون خاضعاً لسيطرته “ ومضي يقول “ هذا إملاء وليس مفاوضات “ .

السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو هل ان الرئيس الليبي معمر القذافي عندما إقترح خيار الدولة الواحدة “إسراطين” كان سابقاً لعصره وهل هذا ما ستؤول إليه قضيتنا الفلسطينية ؟ وما هي الخيارات الاخرى المتوفرة لنا نحنا كفلسطينين .المستقبل سيخبرنا بمصير هذا الشعب !

 

Advertisements

About .:.ليث شعبان آغا .:.

إنسان، إنسان ... حكمة شرقية تأسرني، فعلى الانسان أن يكون إنساناً أسعى أن أكون الإنسان الذي أريد، أعرّف نفسي على هذا الأساس الذي لا أراني بدونه شيئاً

Posted on 6 نوفمبر 2009, in وطني and tagged . Bookmark the permalink. 4 تعليقات.

  1. الاخ الكريم ليث
    ان القضية الفلسطينية لا حل لها الا بانتهاء احد الاطراف هذا من وجهة نظري وهي ستبقى الى ان تنتهي هذه الدنيا لا حل الدولتين ممكن مع هذا العدو ولا حل الدولة الواحدة ممكن ايضا لان في كلاهما خطر كبير على الدولة اليهودية وهم يعرفون ذلك ولهذا يماطلون ويغيرون ويتراجعون وسيبقون هكذا واسمح لي ان اقول حماااااااااار من يعتقد انه من الممكن عمل سلام معهم
    او حل دولة او دولتين ولا خيار لنا الا المقاومة فهي الحل الامثل اما الشهادة او النصر
    شكرا على الموضوع
    تحياتي

    • أهلاً وسهلاً بإبن فلسطين البار … سامر !
      ممممم لنقل أنا اتعارض معك صديقي في نقطة أن الصراع سيبقى إلى نهاية الدنيا ، ربما إستند على ما وصلنا عن احداث نهاية الزمان مع اليهود ..
      ولكن ذكر في القرءان افساد اليهود وهو مرتان… لا يمكننا الجزم بأن هذه هي الأولى أو الثانية .. مع اني مع الرأي بانها الثانية ..
      كما لا يمكنك التنبؤ بما بموعد آخر الزمان كما تعلم 🙂 وبالتالي الصراع قد يستمر لآخر الزمان .. ولكن قد تفصلنا ملايين السنين …قد يكونون في نهاية الزمان ولكننا نسعى لإن نكون نحن دائماً …

      أما رأيك فانا احترمه كإحترامي لصاحبه …بل وهو رأيي أيضاً وسأفصّل في موضوعي القادم

  2. أما زال صائب عريقات يفكر في مسألة الدولتين .. موضوع عفا عليه الزمن، وكذلك لن ستكون هناك دولة إسراطين.

    ففلسطين .. أرض العرب وأرض الإسلام وأرض الأمة، ولا أحد سيقف أمام هذا الأمر بإذن الله

    • 🙂

      مع احترامي الشديد وتقديري لكِ اختي… ولكنك إثبات على ان النساء لا يصلحوا للمناصب السياسية …

      نعم ما زالت قيدتنا الفلسطينية متمسك وللأسٍف بالحوار الودي والتفاهم …
      وهذا سيء… كلامك حماسي .. ولكنه كلام أولاد صغار … نحن نريد التنفيذ وهذا المؤلم

      فلسطين أرض العرب؟ أمة بالملايين أين هم ؟ وأرض الاسلام ؟ أين المسلمين إذن؟

      ولا أحد سيقف أمام هذا الامر بإذن الله .. إذن فالندع السلاح ولنبتهل الى الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبنا… ليل نهار لتحريرنا….

      تابعينا اختي بالموضوع القادم سيكون رائع ان شاء الله …
      شكراً لمرورك وردك المميز والحس الجمعي الجميل …

      تحياتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: